أرشيفات التصنيف: أخبار

بالصورة.. بائعة متجولة تبيع الخضار ترسل قائدا للمستعجلات بخريبكة.. وها باش ضرباتو

قامت بائعة متجولة تبيع الخضار بمدينة خريبكة أول أمس *،بإرسال قائد إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي بعد أن قامت بدفع عربتها عليه.

وحسب مصادر محلية فإن البائعة دخلت في مشاذات كلامية مع القائد الذي طالبها بإخلاء الملك العمومي، لتتطور الأمور حيث دخلت البائعة في حالة غضب شديد، لتقوم بدفع عربتها بقوة ما تسبب في سقوط القائد وإصابته بجروح في مناطق مختلفة من جسده.

وأضافت المصادر ذاتها أنه وفور وقوع الحادث حلت المصالح الأمنية بعين المكان حيث تم اعتقال البائعة، بينما تم نقل القائد إلى المستشفى التي حصل بها على شهادة طبية وصلت مدة العجز فيها إلى 30 يوما.

المغرب يوجه ضربة جد موجعة للجزائر .. غازكم سيبقى عندكم

نقلت وكالة “أنترفاكس” الروسية الرسمية، أن التعاون المغربي الروسي في مجال الطاقة، سيُتوج باطلاق مشاريع ضخمة تتمثل في بناء محطات لتخزين الغاز بالجديدة، فضلاً عن محطات ميناء طنجة المتوسط العملاقة.

ويسعى المغرب للتخلي نهائياً عن الغاز الجزائري الذي ضل يستورد نسبة كبيرة منه تزيد عن الـ50 في المائة من حاجياته، فيما سيُشكل التعاون الروسي المغربي، حلقة جديدة في توزيع الغاز الروسي بدول أفريقية انطلاقاً من المغرب بفضل المحطات الضخمة للتخزين التي يتوفر عليها بموانئ طنجة، أسفي، الجديدة والجرف الأصفر.

ويُطلق خلال الأسابيع القليلة المقبلة، بالجديد مشروع بناء محطة ضخمة بالجديدة لتخزين الغاز، ستكون الأكبر بالمملكة،  عبر إطلاق مشروع “غاز باور’ وهو برنامج طاقي جديد للمغرب، سيكون عبر تعاون مغربي روسي خالص، يمهد لبناء بنيات تحتية للغاز المسال في المملكة، تشمل بناء محطة للتخزين ولوجستيك هذه المادة الحيوية.

صحراوي عائد من تندوف يوجه رسالة قوية للبوليساريو ولجنرالاتها

تداولت صفحات “فايسبوكية” رسالة قوية قيل إنها لشخص صحراوي عائد من  مخيمات تندوف إلى إسبانيا، إذ كشفت الرسالة أن المعني بالأمر ابن الخيمة 16 جناح السمارة قبيلة الركيبات.

وتضمنت تلك الرسالة، التي لم يتم التأكد من صحتها، المأساة التي تعرض لها الشخص الصحراوي المذكور حين كان في محتجزا في مخيمات تندوف، حيث البرد والصقيع والليل الدامس الحالك المظلم ولسع العقارب والأفاعي، إضافة إلى المشاكل المتعلقة بمستشفيات المخيمات والتي لا تتوفر حتى على شراب السعال.

وهذا نص الرسالة كما حصلت عليها “نون بريس”:

“رسالة صحراوي عائد من تندوف إلى إسبانيا

أنا ابن الخيمة 16 جناح السمارة قبيلة الركيبات؛ من أرض عيسى بن مريم العدراء وتحت سماء زرقاء وبين أشجار خضراء وعلى ورقة صفاء بيضاء أكتب لكم اخوتي وارسل كلامي عبر جناحي حمامة رقطاء”.
اما بعد
إنني عشت هناك برد وصقيع وليل دامس حالك مظلم ولسع عقارب وأفاعي مميت مؤلم ونهاري غبار وحرو شمس وعواصف تقتل، أنا الصحراوي رقم 173 أنا من كنت أراقب يوميا أكواب مياه ورغيف خبز وشربة حليب وقطعة جبن أن توفر حظي.. هكذا راح شبابي
أيها الإخوة المحتجزين في تندوف
لقد كنت مثلكم بح صوتي بشعارات خاوية جوفاء خدرت بها رغما عني وقالوا لي هيا اهتف وقل نريد الاستقلال فصدقتهم وركبت ركبهم وتعلقت بمصيرهم وسرت على نهجهم ففقدت ابني في الرمال وقتلت ابنتي بالالغام فتبا لكم ولاستقلالكم..أما مستشفياتكم حيث ينعدم شراب السعال وهنا قررت الخروج بعد تفكيرعميق وتحليل طويل..اليوم مات زعيمكم وغدا يستنسخ زعيم جديد لكم عقلا وتفكيرا وجهلا ونستمر نحن هناك قوم بلا حضارة بلا مستقبل لكم ولا أولادكم، فحرروا عقولكم وعودوا إلى رشدكم إنكم والله تجارة في يد جنرالاتكم لا يرحمونك..ومن هنا أعلن كصحراوي رقم 173 ان الصحراء ارضي وان بالحكم الذاتي قيمة لي وبمحمد السادس ملكي وبالمغاربة إخواني
شاب صحراوي عائد من تندوف
ان الوطن غفور رحيم
الساعة الثامنة واحدى عشرة دقيقة بالتوقيت الاسباني

خطير وبالصور.. نساء يهربن عاريات من حمام شعبي بساحة جامع الفنا بمراكش.. وهذا هو السبب

خوفا من الموت وفي محاولة للنجاة، قامت العديد من النساء بالفرار من داخل حمام شعبي شبه عاريات، نهار رمضان أمس الأربعاء، عقب اندلاع حريق بشكل مفاجئ بمدخل الحمام.

وحسب مصادر محلية فإن النساء في لحظة رعب وهلع خرجن من باب الحمام الموجود بشارع “البرنس” بساحة جامع الفنا، وهن شبه عاريات خوفا من الموت، إلا أن عناصر الوقاية المدينة حلوا بعين المكان على وجه السرعة وتمكنوا من إخماد الحريق.

وأضافت المصادر ذاتها أن سبب اندلاع الحريق هو تماس كهربائي، إلا أن الأمر الذي أرعب النساء وأدخل الهلع في نفوس ساكنة الحي هو الخوف من انفجار قنينتي غاز توجدان بمدخل الحمام.

نساء يهربن عاريات من حمام شعبي بساحة جامع الفنا بمراكش.. وهذا هو السببنساء يهربن عاريات من حمام شعبي بساحة جامع الفنا بمراكش.. وهذا هو السبب

250 ألف دولار مقابل موافقتك على العمل!…بلدة عدد سكانها 800 شخص و لديها 1000 وظيفة شاغرة

لدى كايتينغادا وهي بلدة صغيرة في جنوب جزيرة نيوزيلندا، مشكلة فريدة من نوعها، فلديها الكثير من الوظائف، الكثير من البيوت والقليل من السكان.

تقرير نشرته صحيفة الغارديان البريطانية، الأربعاء 29 حزيران 2016، ذكر أن البلدة النيوزيلندية الصغيرة تقدم عروضاً وأسعاراً مغرية للبيوت والأراضي لتشجع الناس للانتقال والعيش فيها.

أطلق سكان البلدة الذين يبلغ عددهم حوالي 800 شخص حملة توظيف كبيرة لجذب السكان الجدد إليها.

تضمّن العرض تقديم منزل مع أرض في المناطق الريفية بما يقارب 230 ألف دولار آملين في جذب الناس من صخب الحياة في المدن للعيش فيها بهدوء.

بريان كادوجان، عمدة مقاطعة كلوثا التي تقع فيها كايتنغادا، يقدر بأن هناك ما يزيد عن 1000 وظيفة شاغرة في منطقته والسكان المحليين غير قادرين على تلبية الطلب.

وقال كادوجان: “عندما كنت عاطلاً عن العمل ولدي أسرة مسؤول عنها أعطتني كلوثا هذه الفرصة والآن بدوري أريد تقديم هذه الفرص للعائلات النيوزيلندية التي تصارع الحياة في المدن الكبيرة فنسبة العاطلين عن العمل لدينا شخصان فقط ليست 2% بل شخصان فقط”.

عندما صفق العالم على ملك المغرب في قمة المناخ بباريس.. هكذا كانت ردة فعل رئيس الوزراء الجزائري

أثارت صورة من بين الصور التي التقطت لحكام العالم في قمة المناخ في العاصمة الفرنسية باريس، جدلا كبيرا، و التي تبين الرئيس الفرنسي ووزراء فرنسا، والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، ينظرون إلى الملك بإعجاب ويصفقون له، في وقت اكتفى بعض حكام بعض الدول الإفريقية ومن بينهم رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال النظر في الأرض
ففي وقت تم تسليط الأضواء على الملك محمد السادس لحظة التقاط الصور التذكارية للقمة التي جمعت حوالي 150 قائدا وحاكما ووزيرا للدول عبر العالم، إذ بدا وكأن الرئيس الفرنسي ووزراء فرنسا الذين شاركوا في القمة، وكذا بان كي مون، يصفقون للملك وينظرون إليه باحترام شديد، لم يجد الجزائري سلال سوى النظر إلى الأرض، ومعه بعض من رؤساء وحكام القارة الإفريقية

شخصية الملك تفرض على الجزائري سلال النظر في الأرض بباريس
وأثارت الصورة الكثير من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ اعتبر الكثيرون أن سلال ومن معه في التيار الإفريقي الذي يحارب كل ما هو مغربي من أجل بعض الدنانير من عائدات البترول والغاز الجزائري، وأظهروا أنهم غير راضين تماما بالمعاملة التي تلقاها الملك في باريس، وكيفية استقباله، بالإضافة إلى القيمة المضافة التي أضافها للقمة فقط بحضوره.

شخصية الملك تفرض على الجزائري سلال النظر في الأرض بباريس

ويرى البعض الآخر أن الأمر لا يستحق التعليق ما دامت الجزائر تحارب وتحرض على كل ما هو مغربي، مشددين على أن الملك محمد السادس وجّه، من خلال هذه القمة، ضربة موجعة للجزائر ومن معها في تيارها الذي “يفسد في المنطقة المغاربية والإفريقية.

وتجدر الإشارة إلى أن طريقة استقبال الملك، ووقوفه بجوار الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بالإضافة إلى كلمته القوية في قمة المناخ بباريس، أثارت إعجاب الجميع، وأظهرت قيمة الملك وشخصيته وتأثيره على المستوى الدولي.

شخصية الملك تفرض على الجزائري سلال النظر في الأرض بباريس

روسيا تفاجئ الجميع و تعلن على إطلاق مشروع ضخم بهذه المدينة المغربية

روسيا تستعد لإطلاق مشروع ضخم وسط المغرب

 gazأعلن الممثل التجاري لروسيا في المغرب فياتشيسلاف خروليف، أن شركات روسية مهتمة بمشروع محطة الغاز الطبيعي المسال المزمع إنشاؤها في مدينة الجديدة المغربية.

ونقلت وكالة “روسيا اليوم” عن خروليف قوله: ”إن قدرة المشروع الإجمالية تبلغ 2.7 ميغاواط، والإنتاج سيتراوح ما بين 5 و 8 مليار متر مكعب من الغاز، وسيتضمن المشروع بناء المحطة، ومستودعات التخزين، وبناء معمل لإعادة تحويل الغاز، على أن يكون طول خط الأنابيب 400 كيلو متر، فضلا عن بناء البنية التحتية للمشروع”.

وأوضح المسؤول الروسي أن التكلفة الإجمالية تقدر بمبلغ 4.6 مليار دولار، مشيرا إلى أن القيمة المصرح بها، لا يمكن تحديدها بشكل دقيق إلا بعد إنشاء المشروع، وبدء إمداد الغاز للمشاريع الصناعية.

وأضاف خروليف: “أعربت عشرات من الشركات الأجنبية والمغربية عن رغبتها بالمشاركة في المشروع”، متابعا:”قبل شهر مارس عام 2017، يخطط الجانب المغربي لاتخاذ قرار بشأن المقاول، وقبل سبتمبر ينبغي أن تنتهي المفاوضات ويتم الاختيار، وبعد ذلك، في أكتوبر، سوف تبدأ عملية البناء، والتي سوف تستمر حتى ديسمبر من عام 2020”.

يشار إلى أنه تم، بعد اجتماع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع ملك المغرب محمد السادس، إصدار بيان حول تعميق الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، مشيرا إلى أن موسكو والرباط تعتزمان تعزيز التعاون في قطاع الطاقة، بما في ذلك في مجال الغاز الطبيعي المسال.