أرشيفات التصنيف: ثقافة وفن

حصري ..لهذا السبب أغلقت السلطات الإيطالية الملهى الليلي الذي غنت فيه الداودية بعد انسحاب جمهورها من سهرتها

اليوم السبت،أن الملهى الليلي الذي أحيت فيه الداودية و المتواجد بمدينة ”مودينا”, والذي قررت السلطات الإيطالية إغلاقه اليوم ولمدة شهر، جاء قصد تفحص العقود والتأكد من سلامة جميع وثائقه وأن صاحبه يدفع ضرائبه بانتظام للسلطات الإيطالية.

 ومن المرتقب أن يتكبد صاحب المحل والذي يعتبر أكبر منظم للحفلات بإيطاليا خسائر مادية نتيجة هذا الاغلاق.

و ذكرت المصادر أن صاحب المحل يتجه في المستقبل إلى استضافة فنانين جزائريين من أجل جلب أكبر عدد من الزبائن من الجاليات العربية بإيطاليا , وسيكون أولهم نجم الراي ” قادر الجابوني”.

 لهذا السبب أغلقت السلطات الإيطالية الملهى الليلي الذي غنت فيه الداودية بعد انسحاب جمهورها من سهرتهالهذا السبب أغلقت السلطات الإيطالية الملهى الليلي الذي غنت فيه الداودية بعد انسحاب جمهورها من سهرتهالهذا السبب أغلقت السلطات الإيطالية الملهى الليلي الذي غنت فيه الداودية بعد انسحاب جمهورها من سهرتها

سكوب.. مغربيات انتقمن لسعد لمجرد ..شدو لورا بريول في ملهى ليلي ليلة رأس السنة سلخوها مزيان..وهذه هي التفاصيل الحصرية والمثيرة

علم من مصدرها الموثوق، بأن الفتاة الفرنسية لورا بريول، التي تتهم الفنان المغربي سعد المجرد باغتصابها وتعنيفها جسديا، تعرضت للتعنيف على يد عاشقتين لـ”المعلم”، ويتعلق الأمر بشابتين تحملان جنسيات مغاربية وقد تكون إحداهن مغربية، و الأخرى جزائرية وذلك خلال مشاهدتهما للورا داخل ملهى ليلي يوجد بنطقة الشانزليزيه بباريس يدعى”lido”.

وحسب المصدر ذاته فإن عاشقتي المجرد، ومباشرة بعد مشاهدتهن لـ”لورا بريول” بالملهى المذكور ليلة رأس السنة، قمن بالانقضاض عليها، قبل أن تحاول إحداهن توجيه ضربة لها بواسطة قنينة كحول.
وأضاف ذات المصدر بأن المغاربيتين لم تكتفيا بذلك بل وجهتا لها السب والقذف، حيث وصفنها بعبارات معروفة في العامية الفرنسية يتم استخدامها لاحتقار الطبقة الفقيرة والمعدومة في المجتمع الفرنسي مثل”salle petite francaise”.

وأشار مصدر إلى أن أصدقاء لورا بريول تدخلوا وقاموا بإنقاذها، قبل أن يتدخل حراس الملهى الليلي بدورهم، والذين أوقفوا إحدى عاشقات المجرد، في حين فرت الثانية خارج الملهى الليلي.
وفور إنهاء العراك من حراس الملهى الليلي، تم إبلاغ رجال الشرطة، الذين اقتادوا الجميع إلى إحدى الدوائر الأمنية، حيث تم فتح تحقيق وأخذ أقوال الشهود، قبل أن يتم الإفراج عن الجميع.

“شوف تيفي”