أرشيفات التصنيف: منوعات

فضــــــــيحة.. 50 مليون لتنقل مسؤول مغربي وابنته في طائرة

اهتمت أبرز الصحف الوطنية، الصادرة في نهاية الأسبوع بالعديد من المواضيع الراهنة، من بينها على الخصوص، 50 مليون لتنقل مسؤول وابنته في طائرة، وقوانين أوروبية تمنع تصدير نفايات إلى المغرب، وشبهة تبذير المال العام تلاحق مدير إحدى المؤسسات السياحية، والدرك والجمارك يحاصران كبار المهربين بالمعابر الحدودية، وأوامر عليا بمقاضاة أي مسؤول حزبي اتهم مؤسسات الدولة بشأن تدبير ملف الانتخابات، وفرق الأغلبية والمعارضة تطالب بتشكيل لجنة تقصي الحقائق حول استيراد النفايات الإيطالية.

50 مليون لتنقل مسؤول وابنته في طائرة

نبدأ من يومية “الصباح” التي قالت إن حسن سليغوة، المستشار البرلماني في الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس المستشارين، فجر فضيحة من الوزن الثقيل، عندما ذكر بالإسم مدير إحدى المؤسسات العمومية التي تعنى بالسياحة، متهما إياه باستغلال منصبه على رأس إحدى الجمعيات، وإقدامه على استئجار طائرة من أجل السفر إلى الخارج رفقة ابنته.

وقال سليغوة الذي كان يرأس سابقا وداد فاس لكرة القدم، ويشغل منصبا قياديا في التجمع الوطني للأحرار، قبل أن ينجح حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال في استقطابه إلى صفوف حزبه، إن “المدير العام للمكتب الوطني للسياحة استغل منصبه، مديرا لمهرجان الموسيقى الروحية، واكترى طائرة خاصة من أجل السفر إلى خارج أرض الوطن رفقة نجلته من أموال دافعي الضرائب”.

وحدد سيلغوة، الذي كان يتحدث إلى محمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية، بدل وزير السياحة، مبلغ استئجار الطائرة التي نقلت المدير المشار إليه رفقة ابنته إلى الديار الأوروبية، في حدود 50 مليونا، مدفوعة بالعملة الصعبة، على حد قوله.

وذكر البرلماني الاستقلالي أن الضغوط والاحتجاجات التي مورست على المدير الذي اكترى الطائرة من أموال الشعب، أسفرت عن إرجاعه المبلغ إلى حساب جمعية “روح فاس” التي تشرف على مهرجان الموسيقى الروحية، بعدما شعر بأن حبل الإدانة التف حول عنقه.

قوانين أوروبية تمنع تصدير نفايات إلى المغرب

أما جريدة “أخبار اليوم” فكشفت في عددها الصادر لنهاية الأسبوع، أن قوانين أوروبية تمنع تصدير نفايات إلى المغرب.

وقال محمد رضى، الخبير الاقتصادي، للجريدة إنه “حتى لو سلمنا بأن النفايات التي استوردها المغرب من إيطاليا غير خطيرة، فإن قوانين الاتحاد الأوروبي تمنع تصدريها لدول خارج الاتحاد الأوروبي لغاية إعدامها”.

أما بخصوص استيراد المغرب نفايات من أجل تثمينها، فيقول رضى إن التثمين مسموح به، وهو يعني تحويل هذه النفايات إلى أداة لتوليد طاقة كهربائية أو حرارية لأهداف تجارية، وهو ما لا ينطبق على شركات الإسمنت التي تحرق النفايات؛ أي تعدمها لإنتاج الإسمنت، وهو ما اعتبره الخبير غير قانوني.

الدرك والجمارك يحاصران كبار المهربين بالمعابر الحدودية

وننتقل إلى صحيفة “المساء” التي كشفت مصادرها، أنه بتعليمات من وزارة الداخلية جرى تضييق الخناق بشكل غير مسبوق على كبار المهربين بكل النقط المعروفة بالشمال والجنوب.

وفي هذا الإطار، شنت مصالح الدرك الملكي إلى جانب الجمارك حملات مشددة على التهريب عبر مسالك الصحراء وهو ما أسفر عن محاصرة مافيات تهريب السلع سواء في جنوب المملكة أو في شمالها.

وجاءت هذه الحملة الجديدة لمحاصرة مهربين معروفين بتهريب ملابس الماركات العالمية والهواتف الذكية والأجهزة الإلكترونية والفواكه المستوردة، إذ تم حجز عشرات الحاويات بميناء طنجة وأزيد من 100 ألف منتوج مزيف بقيمة 400 مليون درهم، إضافة إلى السجائر المزيفة.

أوامر عليا بمقاضاة أي مسؤول حزبي اتهم مؤسسات الدولة بشأن تدبير ملف الانتخابات

ذات الصحيفة كشفت في موضوع أخر أنه لازالت تداعيات هجوم أحزاب الاستقلال والأصالة والمعاصرة والعدالة والتنمية على وزارة الداخلية تتفاعل، حيث أعطيت أوامر عليا من أجل التحقيق في أي اتهام موجه من لدن تلك القيادات إلى مؤسسات الدولة سيما تلك التي تتعلق بتدبير ملف الانتخابات.

وأبرزت أن الأوامر الجديدة تأتي مباشرة بعد تصعيد الأحزاب السياسية المرشحة لنيل المرتبة الأولى في الانتخابات المقبلة.

وأوضح ذات المصدر أن تلك الأوامر تنص بالأساس على مقاضاة أي مسؤول سياسي من لدن الأحزاب إذا ما اتهم وزارة الداخلية ب”تزوير” الانتخابات” أو محاباة حزب سياسي دون آخر.

وأشار إلى أن الأوامر العليا ألزمت وزارة الداخلية وكل مؤسسات الدولة باللجوء إلى كل الوسائل القانونية منها الاحتكام إلى القضاء من أجل الحسم في الاتهامات الموجهة إليها.

فرق الأغلبية والمعارضة تطالب بتشكيل لجنة تقصي الحقائق حول استيراد النفايات الإيطالية

ونختم بيومية “الأخبار”، التي كشفت أن فرق الأغلبية والمعارضة تطالب بتشكيل لجنة تقصي الحقائق حول استيراد النفايات الإيطالية”، وأن مختلف الفرق البرلمانية من الأغلبية الحكومية والمعارضة بمجلس المستشارين، طالبت بتشكيل لجنة برلمانية لتقصي الحقائق حول ترخيص الحكومة لاستيراد 2500 طن من النفايات الإيطالية، في وقت تتصاعد حدة الانتقادات والاحتجاجات الشعبية المستنكرة لهذه الفضيحة الدولية التي وصل صداها إلى البرلمان الإيطالي.

برلمان.كوم

بالصورة.. اصطياد قرش ضخم بسواحل تطوان

تناقلت العديد من الصفحات مواقع التواصل الاجتماعي صورا، قيل بأنها توثق لاصطياد قرش أزرق كبير بسواحل مدينة تطوان.
وفور تداول هذه الصورة تفاعل النشطاء وخاصة أبناء مدينة الحمامة البيضاء، الذين عبروا عن تخوفهم من أن يكونوا عرضة لهجوم قرش خلال سباحتهم بشواطئ المدينة.

وتجدر الإشارة إلى أن صفحات فايسبوكية تداولت الأسبوع الماضي شريط فيديو التقط تفاصيله صيادون بسواحل تطوان يظهر قرشا كبيرا.

“شوف تيفي”

هذه هي أقوى أجهزة إستخبارات في العالم والمفاجأة أنك لن تتوقع أول دولة في الترتيب !

نشر موقع إنفو جرافيك، لائحة تضم أقوى أجهزة الاستخبارات في العالم، اللائحة ضمت عشرة دول، وخلقت مديرية الاستخبارات الداخلية الباكستانية الحدث، باحتلالها المرتبة الأولى، متبوعة بوكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، فيما احتل جهاز المخابرات السري البريطاني المرتبة الثالثة.
وحل جهاز الأمن الاتحادي الروسي رابعا، متبوعا بدائرة الاستخبارات الاتحادية الألمانية، بينما حل جهاز التحليل والبحث الهندي في المرتبة السادسة، والمديرية العامة للأمن الخارجي الفرنسي في المركز السابع، متبوعة بأجهزة الاستخبارات الأسترالية والصينية، في ما حل معهد الاستخبارات والعمليات الخارجية الإسرائيلي في المرتبة العاشرة.
ويعتمد في تصنيف أداء أجهزة الاستخبارات على مجموعة من المعطيات مرتبطة أساسا بالإمكانيات البشرية المتمثلة في عدد العملاء والمتعاونين والمكاتب المنتشرة عبر العالم، وكذا الأداء المرتبط أساسا بحجم المعلومات المتحصل عليها.

“شوف تيفي”

فرض غرامة مالية على الذين يرتدون سراويل قصيرة تكشف عن الملابس الداخلية !

وكالات

أعلنت مدينة بولاية ساوث كارولينا الأميركية أنها ستفرض غرامة مالية على الذين يرتدون السراويل القصيرة التي تكشف الملابس الداخلية.
وحسب ما أوردت وكالة “أسوشيتد برس”،الخميس، فقد صادق مجلس مدينة تيمونسفيل على فرض غرامة تتراوح بين 100- 600 دولار على الذين يرتدون سراويل ساقطة أو قصيرة تكشف عمدا عن الملابس الداخلية لمرتديها.
وستطبق الغرامة بعد توجيه تحذيرات شفوية إلى مرتكبي هذا الفعل.

فيروس يضرب ملايين الهواتف الذكية ولا حل حتى الآن

قراصنة صينيون ابتكروا فيروساً جديداً يضرب الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر اللوحي التي تعمل بنظام “أندرويد”. تعرف على هذا الفيروس الجديد والطرق الممكنة للتخلص منه.

قام قراصنة انترنيت صينيون على ما يبدو بإصابة نحو عشرة ملايين هاتف ذكي حول العالم بفيروس جديد يستهدف الأجهزة المحمولة التي تعمل بنظام “أندرويد”، وذلك بحسب معطيات شركة “تشكبوينت” لأمن المعلومات.

وبحسب ما نقل موقع صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ” الإخباري الألماني، فإن أغلب الأجهزة المصابة ما تزال في آسيا، لكن نحو 40 ألف جهاز هاتف ذكي وكمبيوتر لوحي في ألمانيا مصابة أيضاً بالفيروس الجديد.

ويقوم هذا الفيروس الجديد، المسمى “هامينغباد”، بعمل “حصان طروادة”، إذ يتسلل إلى الهاتف الذكي أو الكمبيوتر اللوحي ومن ثم يقوم بفتح خاصية الإدارة البرمجية (root)، ما يعطيه سيطرة تامة على نظام التشغيل. لكن حتى الآن، لا يبدو القراصنة الذين يقفون وراء الفيروس مهتمين بالمعلومات الشخصية لضحايا الفيروس، إذ تنحصر اهتماماتهم حتى الآن في استخدام الهواتف المصابة عن بعد ودفعها للنقر على روابط إعلانية، بالإضافة إلى ربط الهواتف المصابة مع بعضها البعض لخلق شبكة مترابطة وبيعها لقراصنة آخرين، وهو ما يحقق لهم دخلاً يقدر بـ300 ألف دولار شهرياً، بحسب موقع “زود دويتشه تسايتونغ”.

وتعتقد شركة “تشكبوينت” الأمنية، التي تتبع آثار الفيروس منذ نحو خمسة شهور، بأن مجموعة “ينغ موب” الصينية هي التي تقف وراء هذا الفيروس. وفي الأصل، فإن “ينغ موب” شركة صينية متخصصة في تطوير الحملات الإعلانية، إلا أنه يُعتقد بأن هذه الشركة تنشط في القرصنة الإلكترونية من أجل تحقيق دخل إضافي، وإن كان ذلك بشكل غير قانوني.

ما العمل في مواجهة الفيروس؟

حتى اللحظة، وبحسب ما يكتب موقع “تشيب” الألماني الإلكتروني المتخصص بشؤون التقنية، لا تستطيع برامج الحماية على نظام “أندرويد” إمساك فيروس “هامينغباد”، ولذلك تبقى الطريقة الوحيدة للتخلص منه هي إعادة ضبط الهاتف أو الكمبيوتر اللوحي طبقاً لإعدادات المصنع، ما يعني محو كل ما فيه بعد شرائه.

وبالرغم من عدم فعالية برامج الحماية تجاه هذا الفيروس حتى الآن، إلا أن موقع “تشيب” الألماني ينصح بتنصيب برنامج حماية متطابق مع نظام “أندرويد” على الهاتف الذكي أو الكمبيوتر اللوحي، ذلك أن هذه البرامج يتم تحديثها بشكل مستمر وفي النهاية ستكون قادرة من التعرف على هذا الفيروس والتعامل معه.

DW عربية

هذا هو الأجر الشهري لحراس الملك محمد السادس

يحضى الحراس الشخصيون للملك محمد السادس باهتمام إعلامي كبير نظرا لقربهم من الملك ومرافقتهم له حيثما حل وارتحل حيث يظلون ملتصقين به في كل حركاته وسكناته مع التأهب الدائم للتصدي لكل من يحاول الاقتراب منه أكثر من اللازم
و يتلقى الحراس الشخصيون للملك محمد السادس منحا مالية مهمة تتراوح ما بين 15000و30000درهم شهريا وهي بمثابة تعويض عن مرافقته الدائمة دون احتساب الرواتب التي تصرفها لهم الإدارة العامة للأمن الوطني بالنظر إلى درجاتهم ورتبهم والتي يبقون تابعين إليها إداريا ،خصوصا في ما يتعلق بقرارات الترقية والتوقيع على إجازات العطل والأمراض ونحوها.
كما أن الملك يغدق بسخاء على حراسه الشخصيين خصوصا المقربين منه كما هو الشأن بالنسبة إلى كل من عزيز الجعايدي وخالد فكري اللذان يحضيان بثقة الملك .